نظرة على مشغلات الأندرويد – 1 Go Launcher EX


من أهم خصائص نظام الأندرويد هو قابليته على التطويع والتعديل بشكل هائل. حيث يمكن تغيير معظم الخصائص التي يحملها من خلال روم Rom جاهز أو تطبيقات تغير الوظائف المختلفةز ومن هذه الخصائص هو الواجهة الرئيسية للأندرويد، حيث يمكن تغييرها بكل بساطة وسهولة من خلال تطبيقات تسمى مشغّلات Launchers. حيث أن هناك خواص لا يحملها مشغل الواجهة الرئيسية في الأندرويد مثل اخفاء شريط التنبيهات أو منصة التطبيقات في الأسفل، تغيير الثيمات وغير ذلك من الخصائص. ولذلك يمكن تنصيب تطبيقات تعمل عمل المشغل الأصلي وتضيف عليه الكثير من الخصائص التي تحتاجها لاختصار الوقت عندما استعمال جهازك.

هذه قائمة بالمشغلات التي سوف اقوم باستعراضها في هذه السلسلة:

وفي هذه الحلقة سوف أتحدث عن أشهر المشغلات وهو Go Launcer EX.

go-launcherex-logo

شهرة المشغّل ليست من فراغ، فالمشغل يحتوي على مواصفات كثيرة ومميزة يمكن تفعيلها من خلال الخيارات الموجودة في المشغّل. يمكن من خلال الخيارات تغيير الثيمات، إعدادات الشاشة، إعدادات التطبيقات وغير ذلك من الخيارات المتقدمة التي يمكن للمستخدم تغييرها. حيث يمكن إخفاء شريط التنبيهات في الأعلى ورصيف التطبيقات في الأسفل من خلال الإيماءات Gestures، فمثلاً عندما تقوم بالإيماء للأعلى (يمكنك تغييرها من الإعدادات) يختفي شريط التنبيهات، وكذلك عنما تقوم بالإيماء للأسفل يختفي رصيف التطبيقات.

أول خاصية تلفت الانتباه في هذا المشغل هو دعمه للغة العربية. حيث الخيارات مكتوبة باللغة العربية وإن كانت فيه بعض الأخطاء كما في الصورة في الأسفل، فجملة “إعدادات متقدمة” أصبحت “إعدادات متقدمم”، وهذه الأخطاء هي ليست جوهرية ولكن لا بد من تحسينها لتصبح بالشكل اللائق لهذا المشغّل.

ما يميز المشغّل أيضاً هو كثرة الإضافات Widgets الخاصة به. حيث توجد إضافات خاصة بالفيسبوك والتويتر والتقويم والرسائل القصيرة تمكنك من مراجعة كل هذا من دون الحاجة للدخول إلى التطبيق نفسه وإنما من خلال الواجهة الرئيسية. أما بالنسبة لقائمة التطبيقات فلا تقدم شيئأً مميزاً وإنما تشابه العرض العادية لقائمة التطبيقات في الأندرويد مع إضافة بعض الخصائص الأخرى، حيث يمكن حذف التطبيقات مباشرة من خلال قائمة التطبيقات (كما في الآيفون) ويمكن تغيير ترتيب التطبيقات وطريقة عرضها من خلال الإعدادات.

يوفر المشغل أيضاً خاصية جميلة جداً تسهل عليك عملية الانتقال إليه حيث يدعم تطبيق Desk Migration والذي يقوم بتحويل جميع الأيقونات من مشغل إلى آخر. التطبيق يعمل بصورة جيدة ولكن هناك مشكلة في نقل الإضافات من مشغل الى آخر. حيث تظهر رسالة خطأ على جميع الإضافات التي تنقل بين المشغلات. ومع هذا فإن العملية تسهل الانتقال إلى المشغل الجديد. وهناك أيضاً خاصية حفظ الإعدادت الخاصة بالمشغل واسترجاعها في حال قمت بحذف المشغل وتنصيبه مرة أخرى، أو في حالة تنصيب روم جديدة على الجهاز مثلاً يمكنك استرجاع الاعدادات التي حفظتها بسهولة وبسرعة. لم أجرب هذه الخاصية حيث أني لا احتاجها كثيراً، ولكني اعتقد أنها سوف تكون مثل أداة Desk Migration حيث إذا لم تعمل بالصورة المطلوبة فإنها ستسهل عملية إرجاع الإعدادات إلى المشغل.

هذه صور المشغل مع الخصائص التي ذكرتها.

الخاصية الأخيرة التي احب التحدث عنها حيث خاصية تغيير واجهة القفل My Locker. حيث يأتي مع المشغل خاصية للتحكم بشكل طريقة فتح الجهاز، وتوجد أشكال متعددة من هذه الواجهات أجملها برأيي هي الواجهة التي تشبه الIce Cream Sandwitch. فهي واجهة عملية وجذابة في نفس الوقت ويمكن الدخول فتح القفل عن الجهاز، الدخول إلى تطبيقات  الكاميرا أو الاتصالات مباشرة

هل استعملت المشغّل من قبل؟ ما رأيك فيه؟

اترك تعليقاً

الحقول المطلوبة موسومة بالعلامة *.