هيكلية نظام الأندرويد

كنت سأضمّن هذه التدوينة في سلسلة تعلم الأندرويد التي بدأتها قبل شهر، ولكن باعتبارها تتحدث عن نظام الأندرويد بشكل عام ونظري أكثر منه تطبيقي وضعتها كتدوينة منفصلة. فمعرفة كيفية عمل نظام الأندرويد هو أمر مكمّل لمعرفة كيفية برمجة تطبيقات الأندرويد، ومهم في حالة أردت برمجة تطبيقات معقدة أكثر. في هذه التدوينة سوف أقوم بشرح الصورة المشهورة التي توضح هيكلية نظام الأندرويد والمكتبات المضمّنة.

android-framework

نواة لينكس:

الطبقة الأولى في الهيكل هي نواة لينكس، وهي النواة التي بني عليها نظام الأندرويد. يستعمل الأندرويد النواة 2.6 للقيام بالعمليات الرئيسية المتعلقة بالأمان، إدارة الذاكرة، إدارة المعالج، الشبكات والسوّاقات drivers الخاصة بالعتاد. وهي تعتبر نقطة الإتصال بين نظام الأندرويد والجهاز الذي يستعمله.

المكتبات البرمجية:

يحتوي الأندرويد على مجموعة مكتبات بلغة ++C/C يمكن استعمالها في مختلف تطبيقات الأندرويد من خلال الواجهة البرمجية الخاصة بالأندرويد، بعض هذه المكتبات تضم:

  • مكتبة الميديا: تتعامل هذه المكتبة مع الصيغ المختلفة من الميديا للصوت والصورة والفيديو مثل: MPEG4, H.264, MP3, AAC, AMR, JPG, PNG.
  • LibWebCore: هذه المكتبة تشغل المتصفح المضمّن في الأندرويد وكذلك تشغيل عرض المواقع داخل التطبيقات.
  • مدير السطح: يقوم بمهمة عرض الأشياء على الشاشة والتعامل مع مكتبات الأبعاد الثنائية والثلاثية
  • SGL: المكتبة الخاصة بالعرض الثنائي الأبعاد
  • مكتبات 3D: المكتبات الخاصة بالتعامل مع العرض الثلاثي الأبعاد وتعتمد على OpenGL ES.
  • FreeType: المكتبة التي تقوم بالتعامل مع الخطوط ورسوميات Bitamp.
  • SQLite: المكتبة الخاصة بإدارة قواعد البيانات في نظام الأندريد.

مشغل الأندرويد:

هو الجزء الذي يحتوي على المكتبات الأساسية التي تشغل مختلف التطبيقات في الأندرويد. كل تطبيق في الأندرويد يقوم باستعمال العملية الخاصة من المعالج ويعمل داخل Dalvik VM الخاص به. يعتمد المشغل على نواة لينكس للقيام بعمليات المعالجة والتعامل مع الذاكرة.

إطار عمل التطبيقات:

يمكن للمطورين أن يوظفوا جميع خصائص الجهاز ليقوموا ببناء تطبيقات مميزة تستفاد من العتاد بشكل كامل، أو تقوم بتشغيل مهام في الخلفية، أو تضع تنبيهات في شريط التنبيهات وغير ذلك. حيث يستعمل المطورون نفس الواجهة البرمجية التي تستعمل من قبل التطبيقات الرئيسية. فقد تم تصميم هيكلية التطبيقات لتكون من السهولة بحيث أن يعاد استعمال مكوناتها من قبل التطبيقات الأخرى (طبعاً مع وجود التصريح بذلك). وللقيام بمثل هذه التطبيقات يحتوي الأندرويد على عدة من الخدمات والأنظمة في داخله والتي تقوم بتسهيل عملية برمجة التطبيقات مثل:

  • مجموعة واسعة وغنية من الواجهات Views والتي يمكن من خلالها بناء واجهة التطبيق، كالقوائم ومربعات الاختيار والجداول والأزرار وغير ذلك.
  • مزودات خدمة تقوم بتزويد معلومات التطبيق إلى التطبيقات الأخرى لكي يتم استعمالها بسهوله (مثل قائمة الاتصالات) أو لمشاركة المعلومات بين تطبيق وآخر.
  • مدير مصادر يقوم بإدارة المصادر الغير برمجية كالصور وملفات اللغة.
  • مدير تنبيهات يسمح لكافة التطبيقات بعرض التنبيهات في شريط المهام.
  • مدير نشاطات يقوم بإدارة دورة حياة التطبيقات المختلفة.

التطبيقات:

وهذه هي الطبقة الأخيرة في نظام الأندرويد، حيث يقوم المطورون بوضع تطبيقاتهم هنا ليستعملها الآخرون، وكل التطبيقات هنا تبرمج بلغة الجافا.

تعليق واحد

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …
    ممكن أحد يجاوب على أسئلتي …. ضرووورية لدي عرض تقديمي لمادة نظم التشغيل والسؤال يخص نظام الأندرويد
    كيف تعمل إدارة الذاكرة في نظام الأندرويد ؟؟؟
    وكيف تعمل إدارة الملفات في نظام الأندرويد؟؟؟
    زهل توجد برامج خاصة بإدارة الملفات ؟؟؟ فقط ام ماذا ؟؟؟
    شكراا للمدونة والمشرفين …

اترك تعليقاً

الحقول المطلوبة موسومة بالعلامة *.