وداعاً .. المجلة السهلة

كانت بدايتي مع الانترنت في عام 2002 عندما بدأت أقرأ عن لغات البرمجة المتعددة مثل الجافا سكربت والـ PHP وحاولت تعلمها في ذلك الحين. ولكن لانشغالي بالدراسة وأمور أخرى لم أكن أعيرها اهتماماً كبيراً، وكنت كل ما أقوم به هو أخذ أكواد الجافا سكربت من بعض المواقع وتجميعها لكي أقوم باستعمالها في موقعي فيما بعد. ومع أن دراستي كانت أدبية في معظمها إلا أني كنت أُكثرُ من قراءة كتب البرمجة والتنقل بين دروس البرمجة في المواقع. ولذلك قررت أن أنشأ موقعاً في ذلك الوقت، ولم تنقصني إلا فكرة الموقع !. فحاولت دمج دراستي الأدبية بشفغي للبرمجة وأنشأت أول موقع لي هو الشعراء العرب. كان الموقع هو تحوير لبرنامج التحميل paFileDB الذي ترجمه “أبو منار” العضو في منتديات سوالف واشتهر في المنتديات العربية. حيث قمت باستعمال أقسام البرامج كأقسام الشعر، وصفحة البرنامج كصفحة القصيدة. وكانت هذه أول خطوات لي لتعلم الPHP والهتمل أيضاً. حيث كان الكود داخل البرنامج متداخلاً فيما بينه وحتم علي تعديله بشكل كبير. وضعت الموقع على استضافة مجانية مشهورة أيضاً بسبب دعمها للبي اتش بي وقواعد البيانات، كان اسمها “لايكوس”.
وفي نفس الفترة أيضاً قمت بمحاولة تعلم بعض أنواع المنتديات كمنتدى XMB والذي كان له دعم عربي توقف لاحقاً. وقمت فيه بوضع بعض الإضافات البسيطة آنذاك. وأيضاً منتديات Invision Power Board عندما كانت مجانية. ومن ثم في مجلة PHPNuke والتي كان هي أيضاً مشهورة بشكل كبير، وانضممت حينها إلى موقع قهوة نت الذي كان الداعم العربي الرسمي للمجلة، والذي توقف بعدها لسبب لا أعلمه (سوف تجد في الصفحة الرئيسية عبارة – قهوة نت مغلق مؤقتاً – وهي موجودة من حوالي سنتين).  ومن ثم اشتريت أول موقع لي والذي كان تحت اسم www.arabpoets.net الشعراء العرب، نقلت إليه موقع السابق من الاستضافة المجانية حتى اتخلص من الاعلانات.
وبسبب خبرتي التي تكونت من التعامل مع المجلات والمنتديات، قررت أن أوسع مجال موقعي وإضافة قسم مقالات فيه. وظللت أبحث عن مجلة إدارة محتوى مناسبة لكي أقوم بتنصيبها على موقعي وتعطي الخصائص الذي أرغبها، وكانت أهمها إمكانية إضافة موضوع من غير تسجيل في الموقع. ولم تكن مجلات إدارة المحتوى آنذاك تقدم هذا الخيار إلا من خلال تغييرات كثيرة لم أكن أحبذها. وفي الفترة نفسها جاءني بريد إلكتروني يخبرني بإصدار البوابة العربية 2.0 ، والتي تم تطويرها من مجلة المبرمج العربي التي قام بإصدارها رفيع العتيبي. ولذلك قررت تجربتها وكانت تحمل الخاصية التي أريدها وهي إمكانية إضافة مواضيع بدون التسجيل في الموقع. وبعدها اعتمدتها لتكون مجلة إدارة المحتوى في موقعي الجديد الكتاب العرب.
ولكن المشكلة مع البوابة آنذاك كانت هي قلة الدعم. فلم تكن هناك اجابات سريعة أو حتى أية ردود على الإطلاق. فلذلك قمت بمحاولة الدخول إلى الكود ومحاولة التعديل عليه. ومع أنه لم تكن لي خبرة كبيرة بالPHP إلا أني استطعت تعلمها بسرعة، حتى تمكنت من تطويع البوابة العربية كما أريد ومن ثم أصبحت أبرمج موديلات وإضافات كثيرة للبوابة للإصدارات اللاحقة، وأقدم الدعم الفني حتى أصبحت أحد المشرفين في موقع البوابة. وتطورت خبرتي في تصميم المواقع وحاولت التغيير في في البوابة العربية ولكن عملية التغيير كانت بطئية جداً، ولذلك قررت أن أنشأ مجلة خاصة تعتمد على كود البوابة العربية ولكن بإسم وطريقة مختلفتين. ومن هنا نشأت المجلة السهلة بتاريخ 13-09-2009 تحت اسم Do-It-Yourself CMS.
كانت اهم الفروق عن البوابة العربية هو فصل النواة عن الموديلات. فأصبحت موديل الأخبار، والمواقع، والروابط وغيرها مفصولين عن النواة الرئيسية للمجلة حيث يمكن حذفهم بسهولة من خلال لوحة التحكم دون الحاجة للتعديل على الكود الرئيسي. واستمريت بتطوير المجلة إلى أن قررت أن أقوم بتعديل جذري عليها، فقمت بإنشاء المجلة السهلة من الصفر وبناءاً على طريقة مغايرة لما كانت عليه. حيث أصبح الكود الرئيسي مرتبّاً ومفهوماً وسهل الاستعمال، وحاولت جعلها سهلة التطويع فأصبح فيها إمكانية إضافة موديلات أو إضافات Plugins للتعديل على المجلة دون التعديل على الكود نفسه. وكان الأمر الآخر المهم أيضاً هو لوحة التحكم. حيث أصبحت سهلة الاستخدام وواضحة جداً وتلقت استحساناً من الكثير من المستخدمين. وبعد هذا تركت دعم البوابة العربية واتجهت بالكامل لدعم المجلة السهلة.
كانت المجلة السهلة عملاً كبيراً ومتعباً بالنسبة لي، فقد استغرقت ما يقارب الثمانية أشهر لانهاء النسخة الأولى، ومن ثم إضافة الثيمات والتعديلات والإضافات. فبالإضافة إلى المشاغل اليومية كان علي مراجعة كود المجلة والتعديل عليه وحمايتها من الأختراق (تم اختراقها مرة واحدة) وكان كل هذا عملا متعباً جداً. ومع هذا لم تحقق المجلة السهلة النجاح المطلوب ولذلك اتجهت إلى تعلم لغة الجافا وخصوصاً نظام الأندرويد. وبدأت ببرمجة أول برنامج لي على الأندرويد iAndroidQuran وحقق مستوى طيب من التحميلات في الشهر الأول.
ولهذا تركت المجلة السهلة. سوف يبقى الموقع مفعلاً لمن يريد أن يطور فيها أو يقول بعمل مجلة جديدة مبينة عليها، ولكن سوف يتوقف الدعم الفني لعدم استطاعتي متابعة المجلة وتحديثاتها. أشكر كل من دعم المجلة وتابعها منذ بداياتها. يمكنكم متابعتي من خلال هذه المدونة. شكراً لكم جميعاً.

تعليق

  1. ما شاء الله عليك اخوي نبذه طيبه جيدا وناجحه وسأكون من متابعيك بإذن الله RSS

  2. ما شاء الله عليك اخي
    والله يا اخي لفت انتباهي اسم ” المجلة السهلة ” اثناء تصفحي للانترنت وصلت من خلال الاسم الى مدونتك هذه و شاهدت سيرتك الشيقة بصراحة , استمر في شغفك و تطلعاتك , سأقوم بتجربة ” المجلة السهلة ” لان بصراحة اسمها لفت انتباهي و حابب اشوف اعمالك 🙂
    سر على بركة الله

  3. اولا : جزاك الله كل خير لجهدك في البوابه والمجله السهله وانا شاهد على هذا الجهد الي في ميزان حسناتك ان شاء الله
    ثانيا : المجله سهله كانت كويسه نقصها بعد الاخطاء زى الصفحة البيضاء والرد السريع في الاخبار وكانت ممكن تنتشر والله اعلم ( وجهة نظر ) وخصوصا بعد ثيم البوابه العربيه – – – –
    ثالثا : نصيحه لكل من يريد انشاء موقع عدم الاعتماد على اي برمجة عربيه مفتوحة المصدر
    المثالين الي حصلوا امامى البوابه والمجله السهله .
    يمكن لو كان فيه دعم من المبرمجين العرب او نسخه تجاريه ونسخه مجانيه كانوا ينتجحوا والله اعلم .

    top3rab

    متابع للمدونة ان شاء الله .

    • عبد القهار الحسني

      أهلاً وسهلا بك هنا
      شكراً لك على هذا المديح والإطراء. بالنسبة للمجلة السهلة فإنها كان يمكن أن تنتشر لو حصلت على دعم عدة مبرمجين ولكن المشكلة أنها ظلت لمدة سنة لا تأخذ أي دعم من أي أحد. اعتقد أنك قصدت ثيم قناة العربية وليس البوابة العربية. كان في نيتي تطويره ولكني انشغال بالأندرويد وتطبيقاته ونجاح تطبيقي بعض الشيء على الاندرويد حفزني لأن أخصص وقت فراغي له بالكامل.

      أنا أبقيت على المجلة السهلة متوفرة لمن يريد أن يأخذها ويطورها، فلعله يأتي اليوم الذي تشتهر فيه على يد أحد المبرمجين العرب.

  4. جزاك الله كل خير
    شكرا على تقبل راى بصدر رحب
    كلامك مظبوط بالنسبه للمجلة السهله

    احنا ينقصنا التخطيط الصحيح قبل بدأ مشروع + الصبر

    يعلم الله انى لا اقصدك شخصك بكلامى دة عن تجربة شخصيه ليه في اول موقع ليه وفشله
    لا يوجد تخطيط + لا يوجد صبر كافى – الهدف من الموقع الربح ولم ينجح الحمد لله على كل وضع

    الموقع الحالى بتاعى http://www.top3rab.com
    لا يوجد تخطيط + يوجد صبر
    الهدف من الموقع الربح ونجح الحمد لله

    • عبد القهار الحسني

      أهلا بك وبالنقد .. أنا لمن يكن هدفي من المجلة السهلة هو الربح بقدر ما كان هدفي هو تقديم مجلة إدارة محتوى تساعد على إدارة الموقع بكفاءة عالية .. وضعت في المجلة السهلة ما يقارب ال3 أشهر من التخطيط وبعد دراسة عدة من مجلات إدارة المحتوى. واعتقد أن نتيجة هذه الدراسة واضحة في لوحة التحكم فقد أعجب بها كل من رأها ..

      على كل حال .. الحمد لله على كل شيء .. تطبيقي على الأندرويد يسير بخطى مستقرة وواسعة ..

      بالتوفيق على موقعك وإن شاء الله تنال منه ما تريد

اترك تعليقاً

الحقول المطلوبة موسومة بالعلامة *.